جريدة كايرو فور
جريدة كايرو فور الاخباري تقدم احدث واهم الاخبار المحلية والعربية على مدار اليوم فى جميع التخصصات الرياضة والفن والاقتصاد والحوادث و المراه والصحة.

دكتورة التجميل رولا الشحادات تكشف سبب الأقدام على عمليات تكبير الثدى

قالت دكتورة التجميل رولا الشحادات، إن عملية تكبير الثدي تعد من أكثر عمليات التجميل التى تتم فى جميع أنحاء العالم.

وأوضحت شحادات، بأن أسباب الإقدام على عمليات تكبير الثدي كثيرة جدًا، وأهمها العيوب الخلقية والتي تتمثل في عدم اكتمال نمو الثدي، أو أن يكون حجم الثدي غير متناسب مع طول وعرض وحجم الجسم، كما أن هناك سيدات متزوجات يحتجن إلى تكبير الثدي، خاصة بعد الرضاعة، حيث يبدو الثدي فارغ أو متهدل، وكذلك بعد فقدان الوزن، حيث يتأثر الثدي ويصبح صغيرًا ومتهدلاً.

وأشارت إلى أن تكبير حجم الثدي يتم من خلال 3 طرق فقط، أولها وضع سيليكون أو وضع دهون من خلال شفط دهون من مناطق في جسمها ووضعها في الثدي أو يتم وضع فيلير أو الموميئات والهيدوميك أسيد، موضحة أن أفضل طريقة في الثلاثة هي السيلكون لكونه له مميزات كثيرة، كما أنه دائم مدى الحياة ولا يتغير بالنقص أو الزيادة.

ونوهت إلى أن السيدة تختار المقاس والشكل المناسب سواء “دمعة” أو المستدير، ويتم تركيبه عن طريق فتح صغير خلال عملية لا تأخذ أكثر من ساعة إلى ساعة ونصف وتخرج السيدة في نفس اليوم، مضيفة أن التكبير بالدهون يتم من خلال دهون خلية حية، ومن الممكن أن تكبر أو تصغر، مع زيادة أو نقصان الوزن، وهو ما لا تفضله السيدات اللائي يبحثن شكل ثابت.

وأضافت بأن مشكلة الثدي الفارغ أو المتهدل لابد معالجتها بتكبير حجم الثدي سواء بالدهون أو السيليكون، ويعقبها في بعض الحالات عملية جراحية لرفع للثدى، ولهذا ينبغى عدم التخوف لأن عملية تكبير الثدي أمنة وسهلة وبسيطة وليس لها أضرار، وتنفذ في وقت قصير، كما أنها أعلى نسبة إقبال من السيدات في العالم وقد تصل إلى 60% من عمليات التجميل ويلها شفط الدهون.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد